منتديات صقر إب

اهلا بكم زوارنا الكرام في منتديات امير . المرجوا من الزوار التكرم في الدخول او التسجيل في المنتداء

الاداره

منتديات صقر إب ؟ منتدا عام ، عربي ، اسلامي ،ثقافي ، اجتماعي ، العاب ، فيديو ، مسلسلات ، طبخ ، دردشه وشات كتابي منتدا عام بكل ما تعنيه الكلمه منتدا عربي. اسلامي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» مسلسل دحباش في مهب الريح
الجمعة نوفمبر 01, 2013 10:18 am من طرف kimoalhazmi

» سئل الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله عن أجمل حكمة
السبت أبريل 21, 2012 10:21 am من طرف عذب آلصفــآت

» من أروع ماقيل
السبت أبريل 21, 2012 10:17 am من طرف عذب آلصفــآت

» ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,joe
الثلاثاء أبريل 10, 2012 8:26 pm من طرف ghasan

» مسلسل دحباش كامل تحميل (2010)
الخميس أبريل 05, 2012 12:54 pm من طرف ghasan

» لماذا تم اختيارك لشات الامير دون عن غيره
الإثنين مارس 19, 2012 9:31 am من طرف نهرالحب

» آہھلُپپن وسہھلپن
الإثنين فبراير 27, 2012 2:43 pm من طرف ghasan

» iphon4ameerchat
الخميس يناير 26, 2012 6:48 pm من طرف ghasan

» براءة وقصة احتجازها في الحمام لـ9 سنوات
الأربعاء يناير 25, 2012 3:09 pm من طرف ghasan

» قصة حب حزينه بين شب وصبيه
الأربعاء يناير 25, 2012 2:54 pm من طرف ghasan

» الحكم على عائض القرني في قضية سرقة كتاب "لا تيأس"
الأربعاء يناير 25, 2012 2:23 pm من طرف ghasan

» زوج طفلـــــة عنيزة يضيف اسمهــا إلى دفتـــر العائلـــة
الأربعاء يناير 25, 2012 2:22 pm من طرف ghasan

» سيارة تحتوي على أحدث ما ابتكرته التكنولوجيا حاليا سيارة مجنونة
الأربعاء يناير 25, 2012 2:05 pm من طرف ghasan

» العرب ينتصرون على إسرائيل افتراضياً
الأربعاء يناير 25, 2012 2:01 pm من طرف ghasan

» لعبة Shrek superslam addiction
الأربعاء يناير 25, 2012 11:31 am من طرف ghasan

»  لعبة حربية اونلاين على الانترنت بدون تحميل
الأربعاء يناير 25, 2012 11:12 am من طرف ghasan

» مسلسل فارس بنى مروان
الأربعاء يناير 25, 2012 11:05 am من طرف ghasan

» مسلسل على حافة الهاوية
الجمعة يناير 13, 2012 1:35 pm من طرف kholoud_psy

» كولكشن روعه لصيف 2012
الجمعة ديسمبر 30, 2011 12:07 am من طرف ghasan

» فخامة اللؤلؤ
الخميس ديسمبر 29, 2011 11:43 pm من طرف ghasan

» حقائب يد آخر الصيحات
الخميس ديسمبر 29, 2011 11:34 pm من طرف ghasan

» خدع بسيطه تفيدك وتزيد جمالك
الخميس ديسمبر 29, 2011 11:25 pm من طرف ghasan

» جمالك بدون ماكياج
الخميس ديسمبر 29, 2011 11:12 pm من طرف ghasan

» احدث القصات واحدث التسريحات
الخميس ديسمبر 29, 2011 11:04 pm من طرف ghasan

» قصاات شعر جديدة 2011
الخميس ديسمبر 29, 2011 10:55 pm من طرف ghasan

» طرق لتجعيد الشعر الناعم
الخميس ديسمبر 29, 2011 10:43 pm من طرف ghasan

» تغيير رهيب بالشكل بواسطة المكياج
الخميس ديسمبر 29, 2011 10:17 pm من طرف ghasan

» حدث في القطــــــــــــار !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:19 pm من طرف ghasan

» الحب خطفــــــــــاً !!!!!!!!!!!!!!!!!!! :))
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:18 pm من طرف ghasan

» ثلاثية أحلام مستغانمي
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:17 pm من طرف ghasan

» رواية محكوم عليه بالاعدام للكاتب الفرنسي الكبير فكتور هيجو 
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:15 pm من طرف ghasan

» وفــــــاة موضــــــــــوع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! :)
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:13 pm من طرف ghasan

» ســـــر الشعرة البيضــــــاء !!!!!!!!!!!!!!! :))
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:12 pm من طرف ghasan

» الشــــــــــرفة !!!!!!!!!!!!
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:10 pm من طرف ghasan

» حكاية مجنونة
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:09 pm من طرف ghasan

» شجاعة الرعية وحلم الخليفة
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:08 pm من طرف ghasan

» حدث في المقهى !!!!!!!!!!!!! :)
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:07 pm من طرف ghasan

» الطفل والبرتقالة
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:04 pm من طرف ghasan

» ترك ورقة الامتحان ونجح.......!!!!!!
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:02 pm من طرف ghasan

» قصة مضحكة محزنة معبرة
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:01 pm من طرف ghasan

» طائر يسجد فى الحرم
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:00 pm من طرف ghasan

» مهارات من ذهب
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:59 pm من طرف ghasan

» يالله ياروحي تكلم… والله ياعمري نسيت
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:58 pm من طرف ghasan

» السكر في قاع الكاس لكل من يحاول !!!!!!؟؟؟؟؟
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:57 pm من طرف ghasan

» احبك كحب الانسان للملح
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:56 pm من طرف ghasan

» عادات زواج غريبه من نوعها!!!!!!!
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:54 pm من طرف ghasan

» قصة شاب مؤلمة
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:53 pm من طرف ghasan

» إني أشم رائحة الجنة
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:52 pm من طرف ghasan

» السيده الاولى في حياتي قصه
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:51 pm من طرف ghasan

» فتاه يخرج من انفها المسك
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:49 pm من طرف ghasan

» من اقوال هل محمد بن رويس...؟
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:48 pm من طرف ghasan

» قل للمليحة فى الخمار الأسود ** ماذا فعـلت بـناســك مـتعبـــد
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:46 pm من طرف ghasan

» قصة انا كارينا كاملة
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:45 pm من طرف ghasan

» فى حضن النهر..
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:42 pm من طرف ghasan

» جريمة على متن قطار السهم الأحمر بقلم محمود غسان
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:41 pm من طرف ghasan

» كيف تكتب القصة القصيرة ..؟؟؟
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:40 pm من طرف ghasan

» حصريا مغامرات توم سوير
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:39 pm من طرف ghasan

»  تعليم اللغة الأنجليزية من البداية
الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:25 pm من طرف ghasan

» المسلسل اليمني الكوميدي الساخر ...... (( عيني عينك ))
الخميس يونيو 09, 2011 6:31 pm من طرف ghasan

» المسلسل اليمني الجديد (( شعبان في الميزان ))
الخميس يونيو 09, 2011 6:21 pm من طرف ghasan

» مسلسل جديد والمسلسل اليمني (( لحظة ندم ))
الخميس يونيو 09, 2011 6:19 pm من طرف ghasan

» المسلسل اليمني الكوميدي ....(( حكاية صابر ))
الخميس يونيو 09, 2011 6:16 pm من طرف ghasan

» وزارة الداخلية: من حاول التسلل إلى اليمن سعودي تورط بأنشطة إرهابية(منتديات صقر اب )
الأربعاء يونيو 08, 2011 4:40 pm من طرف ghasan

» " بين البهجة والهلع"(منتديات صقر اب)
الأربعاء يونيو 08, 2011 4:35 pm من طرف ghasan

» أنصار صالح يبثون الرعب في نفوس سكان عدة مدن يمنية بإطلاق نار كثيف
الأربعاء يونيو 08, 2011 4:34 pm من طرف ghasan

» مكاتب التزويج الإيرانية الرسمية توفر "زوجات متعة" للراغبين
الأربعاء يونيو 08, 2011 4:32 pm من طرف ghasan

» صناعة الاسلحة
الإثنين يونيو 06, 2011 5:54 pm من طرف ghasan

»  والله ما نركع - خواجه (منتديات صقر اب )
الإثنين يونيو 06, 2011 5:49 pm من طرف ghasan

» أيوب طارش: هذه يومي تسير في ضحاها (منتديات صقر اب )
الإثنين يونيو 06, 2011 5:46 pm من طرف ghasan

»  اضحك مع مسرحية( صـــفـــر) ..احدث مسرحيات المبدع محمد قحطان ( منتديات صقر اب)
الإثنين يونيو 06, 2011 5:40 pm من طرف ghasan

» غنية أرحل :: فرقة الأحرار الفنية ـ تعز (منتديات صقر اب )
الثلاثاء مايو 31, 2011 5:20 am من طرف السحله

» مسلسل ندى العمر (منتديات صقر اب )
الجمعة مايو 20, 2011 8:25 pm من طرف ghasan

» مذيعة قناة الجزيرة وهى سكرانة Broadcaster Al-Jazeera, a drunk
الجمعة مايو 20, 2011 8:02 pm من طرف ghasan

» مذيعة قناة الجزيرة تفضح الجزيرة
الجمعة مايو 20, 2011 8:00 pm من طرف ghasan

» استشهاد شاب في تعز أمام الكاميرا بيد الجيش- Apr 26
الجمعة مايو 20, 2011 7:57 pm من طرف ghasan

»  دموع عتاب - للمنشد مالك المجيدي - منتديات صقر اب
الجمعة مايو 20, 2011 7:55 pm من طرف ghasan

» اغنية ثورة شباب اليمن . فيديو(منتديات صقر اب )
الجمعة مايو 20, 2011 7:53 pm من طرف ghasan

» مراهق ومراهقة(منتديات صقر اب)
الجمعة مايو 20, 2011 7:48 pm من طرف ghasan

» استطلاع: ما مدى وعى الشباب والشابات بقداسة الحياة الزوجية ومتطلباتها!!
الجمعة مايو 20, 2011 7:45 pm من طرف ghasan

» حفلات الزواج بين الحلم الجميل والتبذير
الجمعة مايو 20, 2011 7:44 pm من طرف ghasan

» تكملي دراستِكـ , أم تتزوجي , أم توافقي بينهما....؟! "نقاش للفتيات"
الجمعة مايو 20, 2011 7:42 pm من طرف ghasan

» خوطر شعريه
الجمعة مايو 20, 2011 1:23 pm من طرف hamdanalialharethi

» كلمات من الزنزانة(افرج/ي عن سجين الكلم ببيت او خاطرة بوح
الجمعة مايو 20, 2011 1:17 pm من طرف hamdanalialharethi

» جبال الامل
الجمعة مايو 20, 2011 1:14 pm من طرف hamdanalialharethi

» حوار بين عاشقين لحظة فراق ......, لا تعليق
الجمعة مايو 20, 2011 1:00 pm من طرف hamdanalialharethi

» طفلة بأحضان الرصيف
الجمعة مايو 20, 2011 12:56 pm من طرف hamdanalialharethi

» الغضب اليمني ات (منتديات صقر اب )
الثلاثاء مايو 17, 2011 2:27 pm من طرف ghasan

» جرائم حرب ثوره اليمن(مقطع مؤثر جداً لطفله قتلو أبوها !)(منتديات صقر اب )
الثلاثاء مايو 17, 2011 1:55 pm من طرف ghasan

» الرهان الخاسر - The Losing Bet (منتديات صقر اب)
الثلاثاء مايو 17, 2011 1:49 pm من طرف ghasan

» زفه جديده للحكومه اليمنيه
الثلاثاء مايو 17, 2011 1:45 pm من طرف ghasan

Enter your email address:

Delivered by alkilfad.tk

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    مسلسل الموت القادم إلى الشرق (*23 مشهد جديد)

    شاطر
    avatar
    ghasan
    مدير المنتداء
    مدير المنتداء

    be coool

    عدد الرسائل : 724

    المزاج : active

    عن العضو : ربما عجزت روحي ان تلقاكي
    وعجزت عيني ان تراكي ولكن لم يعجز قلبي ان ينساكي.
    اذا العين لم تراكي فالقلب لن ينساكي .
    احبك موت.... لا تسأليني ما الدليل
    ارايت رصاصه تسأل القتيل .
    ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
    لكن لا يبيع قلباً قد هواه .
    لا تسأليني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
    ولا تسأليني عن وطني فقد اقمته بين يديك
    ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك.
    كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي
    ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.
    أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار
    فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة
    سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيكي اسرع وسيله للانتحار.
    لا ثقه لدي الا عينيكي فعيناكي ارض لا تخون
    فدعيني انظر اليهما دعيني اعرف من اكون.
    لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
    لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
    لماذا حين اكون انا هنا تكوني انتي هناك.
    لو كان لي قلبان لعشت بواحد وابقيت قلبا في
    هواك يتعذب.
    انا احبك حاولي ان تساعديني
    فإن من بدأ المآسي ينهيها
    وإن من فتح الابواب يغلقها
    وإن من اشعل النيران يطفيها




    اوسمه :
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008

    مسلسل الموت القادم إلى الشرق (*23 مشهد جديد)

    مُساهمة  ghasan في الثلاثاء يونيو 23, 2009 10:08 pm

    مسلسل الموت القادم إلى الشرق (*23 مشهد جديد)[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    مسلسل خيالى فانتازى، فتفاصيله من زمان و مكان و شخوص و أحداث ليست لها أية أصول تاريخية، و لعل السبب وراء ذلك هو الرغبة فى إرسال رسالة مستترة للمشاهد مفادها أن ما يحدث فى هذا المسلسل حدث و يحدث و سيحدث فى أى زمان و مكان! كما أن الرمزية التى يقوم عليها كيان المسلسل مرجعها هو القضية الشائكة التى يتناولها ألا و هى أن: "السلطة مفسدة"، و أنه متى أصبح كرسى العرش بحد ذاته غاية بدلا من أن يكون وسيلة، ساء حال البلاد و العباد، و طغى الظلم ليخيم بظلاله القاتمة على شمس العدل و الحق و الرخاء. و لعل هذا المسلسل يسلط الضوء على فكرة هامة ألا و هى أنه ليس بالضرورة أن يكون الحاكم نفسه فاسدا، لربما كان ضعيفا فقط، و ضعف نفسه و جشعه هما ما يجعلانه فريسة سهلة لأطماعه، تلك الأطماع التى يستغلها الفاسدون الحقيقيون ليحكموا السيطرة عليه و على الدولة و الرعية بأسرها، فيصير الحاكم محكوما، فهو أسير ربقة الذل لدى من يطلق عليهم اسم "رجال دولته"، مجرد ستار لهم و لما يقترفون من مفاسد و دمية يحركونها كيفما شاءوا، فهل ممكن لرعية أن تجابه الموت القادم إليها على يد غرباء طرأوا على مدينتهم و أحالوها خرابا إذا ما تمكن فارس شجاع من أن يجمعهم تحت رايته و سيفه؟ المسلسل بطولة أسعد فضة، و سلوم حداد، و جمال سليمان، و فادى إبراهيم، و دارينا الجندى، و صباح الجزائرى، و ورد الخال، و سعد مينة، و فايز أبو دان، و نجاح سفكونى، و روعة السعدى. المسلسل تأليف هانى السعدى، و إخراج نجدة إسماعيل أنزور، و إنتاج عرب للإنتاج و التوزيع الفنى.

    بعض مشاهد المسلسل:

    المقدمة:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    غبطة الحاكم نهار (جمال سليمان) الشديدة وسعادته الغامرة التى يحتار كل رجال بلاطه فى معرفة السبب ورائها:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ينجح الصافى، مستشار الدولة (فادى إبراهيم)، فى معرفة سبب سعادة نهار الغامرة، ألا و هو معرفته بقدوم ولى عهده بعد طول انتظار و انقطاع أمل، فيهبه نهار عباءته المطرزة بخيوط الذهب كما وعد، و يقبلها الصافى على استحياء، و كل هذا يثير حقد و ضغينة الوزير عباد (أسعد فضة):

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يقرر نهار أن يوزع على الفقراء من رعيته بعضا من ماله احتفالا بنبأ حمل زوجته السعيد، فيلقى قراره هذا ترحابا من الصافى و شجبا من عباد:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يرسل حاكم إحدى البلاد المجاورة إلى نهار رسولا مستنجدا به لكى يعاونه على صد خطر عصابة اللصوص التى تداهم البلاد فتأتى على الأخضر و اليابس، و هى تسير متجهة إلى دولة نهار، فيقرر إرسال فرق لمساعدته بعد استشارة رجال بلاطه:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار رقيق بين نهار و زوجته شقراء (ورد الخال) حول صغيرهما القادم، و يحدث نهار شقراء عما سوف يعده من أجل استقباله إلى الحياة استقبال أمير يخلفه على عرش دولته:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    بينما يدرب الصافى ولده سيف على القتال، يراقبهما نهار ليتعلم من الصافى كيفية تنشئة صبى على الحكمة و الشجاعة و الجلد، فيمتلك رجاحة العقل و مهارة السيف معا:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    جماعة من العامة تتقدم بالشكر و الثناء للحاكم نهار:


    avatar
    ghasan
    مدير المنتداء
    مدير المنتداء

    be coool

    عدد الرسائل : 724

    المزاج : active

    عن العضو : ربما عجزت روحي ان تلقاكي
    وعجزت عيني ان تراكي ولكن لم يعجز قلبي ان ينساكي.
    اذا العين لم تراكي فالقلب لن ينساكي .
    احبك موت.... لا تسأليني ما الدليل
    ارايت رصاصه تسأل القتيل .
    ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
    لكن لا يبيع قلباً قد هواه .
    لا تسأليني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
    ولا تسأليني عن وطني فقد اقمته بين يديك
    ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك.
    كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي
    ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.
    أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار
    فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة
    سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيكي اسرع وسيله للانتحار.
    لا ثقه لدي الا عينيكي فعيناكي ارض لا تخون
    فدعيني انظر اليهما دعيني اعرف من اكون.
    لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
    لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
    لماذا حين اكون انا هنا تكوني انتي هناك.
    لو كان لي قلبان لعشت بواحد وابقيت قلبا في
    هواك يتعذب.
    انا احبك حاولي ان تساعديني
    فإن من بدأ المآسي ينهيها
    وإن من فتح الابواب يغلقها
    وإن من اشعل النيران يطفيها




    اوسمه :
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008

    رد: مسلسل الموت القادم إلى الشرق (*23 مشهد جديد)

    مُساهمة  ghasan في الثلاثاء يونيو 23, 2009 10:08 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    نهار يهدى سيف بن الصافى سيفا حقيقيا:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار هام بين نهار و رجاله بعد انتهاء الحرب و اقتلاع الشر من جذوره:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    نهار و ذكرى أول لقاء جمع بينه و بين الصافى، و الذى أعقبه تعيين نهار الصافى مستشارا لدولته:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    جولة نهار التفقدية لأحوال الرعية، و يظهر فيها كم هو بسيطا و متواضعا و قريبا من العامة:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار نهار مع الوزير عباد حول الضرائب الجديدة التى فرضت على العامة:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار بين نهار و زوجته شقراء حول مستقبل ابنهما، ولى العهد القادم، فيقول نهار: "سأزرع فيه الحكمة كما تزرع النبتة فى الأرض الطيبة، حتى إذا شب عن الطوق شب عارفا لمهمته فى الحياة، و إذا جلس على الكرسى عرف كيف يحكم، و إذا حكم حكم بعدل و نزاهة أبيه و جده"، و بعدها تروى شقراء لنهار كابوسا مريعا رأت فيه أنها تفقد ابنهما فور ولادته، فيموت غريقا فى النهر الغربى:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار بين نهار و رجاله حول أبو الصادق (سلوم حداد) و رجاله و تأثير وجودهم على الحالة الاقتصادية للبلاد و تحسنها فى المستقبل، و بعدها يشاهد نهار مبارزة بين سيف بن الصافى و ابن سليمان، قائد الجيش، فى المبارزة بالسيف، و تكون الغلبة لسيف، فيزيد إعجاب نهار به:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يأتى أبو الصادق و رجاله إلى بلاط نهار لتكون بداية التعارف بينهم، فيقدمون له هدية، و يحكون له قصتهم فى دولة سراج الأكحل، و يدعوهم نهار إلى تفقد أرجاء المدينة مع الوزير عباد:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يطلع نهار على محتويات الهدايا التى أهداه إياها أبو الصادق و رجاله، و يشعر بالقلق تجاه قبولها نظرا لكونها ثمينة للغاية - السيف وحده من الذهب الخالص المرصع بالأحجار الكريمة، و يشاركه الصافى و سليمان قلقه و ينصحانه بعدم قبولها، بل و يتعجب الصافى من كيفية حصول بعض التجار على مثل هذه النفائس! و من ثم يعيد نهار الهدايا لأبو الصادق و رجاله بالفعل مرحبا بهم فى دولته مرة أخرى:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار رقيق بين نهار "الذى أصبح كالعاشق الصغير" و شقراء "التى تزداد جمالا"، يختاران فيه اسم صغيرهما، سواء أكان صبيا أم فتاة:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يلتقى نهار و الصافى بعباد و أبو الصادق و رجاله أثناء جولتهما فى أسواق المدينة، فيدعوهم إلى تناول الغداء فى القصر معه بعد انتهاء جولتهم:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    غداء نهار و رجال بلاطه مع أبو الصادق و رجاله، و بعدها يذهبوا جميعا فى جولة فى أرجاء قصر نهار، و يدور حوار به نبرة تحدٍ بين الصافى و أبو الصادق تنتهى على رغبتهما فى ان يتبارزا مبارزة ودية فى حضرة نهار ليعرفا أيهما أقدر من الآخر على حمل السيف:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    مشاهدة نهار لمبارزة بين الصافى و أبى الصادق، و تكون الغلبة فيها لأبى الصادق مما ينبئ عن أنه و رجاله ليسوا مجرد تجار حلوا ضيوفا على مدينتهم، لا سيما مع تلك البراعة الكبيرة فى القتال:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار بين نهار و الصافى، يخبر الصافى نهارا فيه بما يجول فى خاطرة من شكوك تجاه أبو الصادق و رجاله، و يناشده اتخاذ الحيطة منهم:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يخبر نهار وزيره عباد بشكوك الصافى فى أبى الصادق و رجاله، و يحاول معرفة المزيد من المعلومات عنهم عن طريق عباد، إلا أن عبادا لا يفيده بأى معلومة على الاطلاق:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يذهب نهار و شقراء للاطمئنان على شمس، ابنة عباد (روعة السعدى)، التى كانت قد أصيبت ببعض الإعياء، فيفاجأ نهار بوجود السيف الذهبى الذى كان قد رفض أخذه كهدية من أبى الصادق لدى عباد، و تخبره زوجة الوزير عباد (صباح الجزائرى)، بأن عباد قبله كهدية من أبى الصادق، كما تريه المجوهرات نفسها التى كان نهار قد رفضها هى الأخرى كهدية لشقراء، فيدق الشك بابه فى الوزير عباد:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يتحدث نهار مع الصافى حول ما شاهده لدى عباد، و يصارحه بما يساوره من قلق فى نفسه، و بعد حوار حكيم مع الصافى يأتى عباد و تحدث مواجهة حامية الوطيس بين ثلاثتهم تنتهى على المزيد و المزيد من الاستنفار من جانب عباد:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار بين نهار و الصافى حول المواجهة التى حدثت مع عباد، و عن الغموض الذى يحيط بأبو الصادق و رجاله منذ أتوا إلى دولة نهار:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    حوار بين نهار و زوجته شقراء يشكو لها فيه همومه و مخاوفه من أبى الصادق و رجاله، و شكوكه تجاه عباد، و حالة التمزق الدائم كحاكم بين الاستماع إلى مستشاره، الصافى، و وزيره، عباد، و ذلك للفرق الشاسع بينهما:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    مشهد غاية فى الرومانسية و الرقة يجمع نهار بزوجته شقراء فى حوار عذب حول ابنهما و ولى عهد المملكة القادم، تبوح فيه شقراء لنهار بمخاوفها من حملها و مخاضها لتأخرها فى العمر على الإنجاب، و رغبتها فى أن يرى ابنهما النور، فيطمئنها نهار بأن سبب خوفها هو كونها فى حملها الأول، و بعدها يدور بينهما حوار طريف حول السر وراء اسمها "شقراء"، ثم يذهبان معا فى جولة فى حديقة القصر تحيط بهما الرياض الجميلة، و يلفهما النسيم العليل:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يفاجأ نهار و الصافى بدخول عباد عليهما فى قاعة العرش و هو ثمل للغاية بعد سهرة طويلة قضاها مع أبو الصادق و رجاله احتفالا بشفاء ابنته الصغيرة شمس (روعة السعدى) على يد سيف، فيسألاه عن سبب شراء أبو الصادق و رجاله لعدد كبير من البساتين من أراضى الدولة، فيرد عباد بأنه لا علم له بأى شئ، و بعدها يوبخه نهار على شربه حتى الثمالة، فإذا رآه أحد على هيئته هذه أدى ذلك إلى الانتقاص من هيبته و بالتالى من هيبة الحاكم و الحكم نفسه:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    تمضى الأيام حاملة فى طياتها الكثير من التطورات فى شتى الأمور، فموعد مخاض شقراء يقترب، و مع اقترابه يزداد قلق و خوف نهار عليها و على المولود، و الحب البرئ بين شمس و سيف ينمو يوما بعد يوم كالشجرة الوارفة، و على صعيد آخر، تزداد وطادة الصلة بين عباد و أبو الصادق و رجاله إلى أن يصيروا أصدقاءا مقريبن:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يحين موعد مخاض شقراء فترتعد فرائصها، إلا أن نهارا يطمئنها و يسكن خواطرها بأنها لن يصيبها أى مكروه، إلا أنه هو نفسه خائف عليها أشد الخوف، و ما أن يتركها فى المخاض حتى يطفق يتذكر كل الحوارات التى دارت بينهما حول ابنهما و مستقبله، هو الذى لا يهمه شئ الآن إلا سلامة زوجته التى يحبها من كل قلبه:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يخرج نهار مع الصافى و عباد لوداع أبو الصادق و رجاله - مع العلم أن هذا الوداع مزيفا، فهو ضمن الخطة الشريرة التى وضعها أبو الصادق و رجاله مع عباد، و يتعجب نهار من قرارهم المفاجئ بالرحيل إلا أنهم يتعللون باشتياقهم إلى دولة سراج التى جاءوا منها - على حد زعمهم، كما أنهم يبدون استعدادا كبيرا لبيع كل ما اشتروه من بساتين من أراضى الدولة إذا كانت هذه رغبة نهار، إلا أن نهارا يرجب بتجارتهم فى دولته من جديد - و يبدو أنه يعتقد أنه ظلمهم بشكه فيهم، و بعدها يتركهم نهار مهرولا إلى حيث مخاض زوجته ليطمئن عليها و على صحتها:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    قلق نهار البالغ على زوجته، و انخلاع قلبه كلما سمع صراخها، و محاولة طمأنة الطبيب له، و إقناعه بأن يذهب للتنزه فى حديقة القصر ريثما ينتهى مخاض زوجته، إلا أنه يأبى إلا أن يبقى إلى جانبها:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    المزيد من معاناة شقراء فى مخاضها، و المزيد من قلق نهار عليها، و انصياعه أخيرا لنصيحة الطبيب بأن يذهب إلى حديقة القصر، و يحاول عباد إثنائه عن عزمه و الذهاب معه إلى قاعة العرش بدلا من الحديقة - لمعرفته بما ينتظر نهار المسكين فى الحديقة - إلا أن نهارا يصر على الذهاب إلى الحديقة و يجلس فى إحدى أركانها المنعزلة قلقا، حزينا، وحيدا:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يباغت أبو الصادق نهارا على حين غره من خلفه، فيكسر له رقبته فى حركة واحدة! - "طب عليه زى القضا المستعجل" - و لا يترك نهارا إلا و قد لفظ انفاسه الأخيرة، و بينما وخز الضمير لا يترك عبادا فى حاله، و يذهب أحد الحراس للإتنان بنهار، فيفاجأ بنهار المسكين جثة هامدة فى الحديقة، و يعود صارخا بهذا النبأ المشئوم، فترتعد فرائص عباد، و تصرخ شقراء صرختها الأخيرة الملئية بالحسرة فور سماعها خبر موت زوجها، و تلفظ هى الأخرى أنفاسها الأخيرة قبل حتى أن تلد، فيموت الجنين بداخلها - لكم كان هذا المشهد قاس، عائلة جميلة تموت بأكملها فى ليلة واحدة مشئومة!:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    مطاردات شبح نهار المستمرة لعباد - و معه أحيانا شبحا الصافى و سيف، و التى تلقى الرعب فى قلبه فى صحوه، و تقض مضجعه فى نومه، إنه عذاب الضمير الأقسى من ألف سوط!:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    فى أحد أحلام عباد، يدور حوار صريح و مكاشفة بينه و بين نهار يصارحه فيه بالأسباب التى كانت وراء انقلابه على نهار و تمسكه بأذيال أبى الصادق و رجاله، ألا و هى مزيج من النقمة على صداقة نهار و الصافى الوطيدة، بالإضافة إلى أطماعه الشخصية فى العرش، بعدها يستنفر نهار همة عباد للإطاحة بأبى الصادق و رجالة و تخليص البلاد من شرورهم، و بذلك يكفر عباد عما اقترفه من جرائم فى حق نهار و الصافى و باقى الرعية و ينضم أخيرا إلى جبهة الحق و الخير:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    يحقق عباد ما كان قد وعد نهار به فى حلمه، فتغلب على أبى الصادق بمساعدة كل من وقف فى جانب الحق و الخير من أهله و رعيته، فيتخيل نهارا و يحكى له عن كل هذه الانتصارات، فيفخر به نهار و يوصيه خيرا برعيته دائما و أبدا:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 26, 2018 3:14 pm